تفاصيل

المركز ينفذ استطلاع ثقة المستهلك الربع الثاني للعام 2021م

NCSI Conducts Consumer Confidence Survey for 2021 2Q

5/30/2021

ينفذ المركز الوطني للإحصاء والمعلومات (الأحد 30 مايو 2021م) الدورة الـ 30 لإستطلاع ثقة المستهلك الربع الثاني من العام 2021م والذي يستمر حتى تاريخ 10 يونيو 2021م، ويستهدف المواطنين ممن هم في عمر 18 سنة فأكثر، حيث يعد مؤشر ثقة المستهلك من المؤشرات الهامة لأداء النشاط الإقتصادي.

يهدف الاستطلاع إلى قياس التطور في الحالة المادية للأسر العمانية بين العام الماضي والحالي وكذلك العوامل التي تؤثر سلباً أو إيجاباً في مستوى الإقتصاد العماني، كما يهدف الاستطلاع أيضاً إلى التعرف على التوقعات المستقبلية للإقتصاد العماني والحالة الإقتصادية للأسرة في الوقت الراهن وقدرتها الشرائية للأجهزة المنزلية والسلع والسيارات إضافةً إلى مدى توافر فرص العمل في الوقت الحالي والتوقعات المستقبلية لها.

يبلغ حجم العينة المستهدفة بالإستطلاع كحد أدنى 1500 مواطن عماني من المقيمين بالسلطنة وموزعين على مختلف محافظات السلطنة وتم مراعاة تمثيل الذكور والإناث بالنسبة للمجتمع والفئات العمرية والمستويات التعليمية المختلفة، ويتم جمع البيانات عن طريق الإتصالات الهاتفية.

 

ويتم حساب مؤشر ثقة المستهلك في السلطنة وفقا للمنهجية المتبعة في مركز بحوث المسوح بجامعة ميتشيجن بالولايات المتحدة حيث يتم حساب المؤشر العام لثقة المستهلك كمتوسط حسابي بسيط لثلاثة مؤشرات فرعية هي: مؤشر الأوضاع الاقتصادية الحالية ومؤشر مستوى دخل الأسرة ومؤشر توقعات المستهلك.

وترجع أهمية مؤشر ثقة المستهلك إلى دور سلوك المستهلك – المبني على توقعاته – من ناحية الإنفاق بأوجهه المختلفة في تحديد حجم واتجاه حركة الأسواق ومدى رواجها، فعندما يتجه المواطنون إلى إنفاق المزيد من الأموال فإن هذا يعني زيادة الطلب على السلع والخدمات المختلفة وهو ما يدفع إلى زيادة حجم / عدد الوحدات الإنتاجية لمقابلة ذلك الطلب وهو ما يزيد من حالة الإنتعاش الإقتصادي في المجتمع وبذلك يقدم مؤشر ثقة المستهلك رؤية مستقبلية للاتجاه الذي يسير فيه النمو الإقتصادي، وتتعاظم أهمية المؤشر عندما يتم حسابه ومتابعة تغيره بشكل دوري.

وبدايةً من الربع الأول من عام 2015م، تم حساب مؤشر ثقة المستهلك (وكذلك المؤشرات الفرعية) كرقم قياسي منسوب إلى الربع الأخير من 2014م، فكلما زادت قيمة المؤشر عن 100 نقطة دل ذلك على تحسن قيم المؤشر نسبياً عن الفترة المرجعية وزيادة مستوى التفاؤل بخصوص الأوضاع الاقتصادية، ويحدث العكس عند انخفاض المؤشر عن 100 نقطة، بينما ثبات قيمة المؤشر عند 100 نقطة يعني الحياد، أو عدم حدوث تغيير عن الفترة المرجعية. وقد تم اختيار الربع الأخير من عام 2014م ليكون فترة الأساس بسبب اتجاه المؤشرات إلى الإستقرار النسبي فيه مقارنةً بالفترات السابقة من العام 2014م، وأيضاً لتلافي أثر توحيد رواتب موظفي القطاع المدني (الذي بدأ العمل به منذ أول يناير 2014) على قيم المؤشرات.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يقوم بشكل ربع سنوي بتنفيذ هذا الاستطلاع، حيث نفّذ الدورة الأولى في شهر مارس 2014م.


The National Centre for Statistics and Information (NCSI) will begin conducting the 30th cycle of the Consumer Confidence Survey for the second quarter of 2021 starting from today till Thursday 10 June, 2021 which targets citizens who are 18 years old and above.
The survey aims to identify the development of the financial status of Omani families between the previous year and this year, the factors affecting the Omani economy both positively and negatively, the future prospects of the Omani economy, the families' purchasing power of household appliances, goods and cars, in addition to the availability of job opportunities at the present time and their future expectations as well.
The survey includes 1,500 samples, including Omani nationals aged 18 or above, distributed across the governorates of the Sultanate, taking into account the representation of males and females in relation to society, groups and different educational levels. Data collection will be done over mobile phones.
The methodology involves a simple arithmetic average of three sub-indicators, namely the current economic conditions index, household income level index, and consumer expectations index.
The consumer confidence index is a reflection of the behavior of consumers. An increase in customer spending leads to a rise in demand for various goods and services. This results in increased production and a rise in production facilities to meet that demand, which in turn aids the economic recovery process. Accordingly, the Consumer Confidence Index provides a futuristic vision to where the economy is heading.
Starting from the first quarter of 2015, the Consumer Confidence Index (as well as the sub-indices) is calculated as a record number attributed to the last quarter of 2014.
Whenever the index value exceeds 100 points, this indicates a relative improvement in the index values over the reference period and an increase in the level of optimism regarding economic conditions. The reverse occurs when the index falls below 100. If the index value remains stable at 100, it means neutrality or no change from the reference period.

NCSI carries out quarterly surveys of consumer confidence index, with the first cycle of the same conducted in March 2014. The Fourth quarter of 2014 was picked to be the base period based on the relative stability of indices at that time in comparison to previous periods. The timing was also chosen in order to avoid the effects of unifying the civil sector's salaries which came into effect in January 2014.



تعليقك يهمنا
يجب ان لا يتجازو التعليق 400 حرف